منوعات

23 صور من أغرب حالات التخفي ونقل البضائع بطرق غير شرعية حول العالم.. مع الصور

منذ بدأت الدول بالتشكل قبل بضعة آلاف من السنوات كانت وظيفة نقل البضائع بأساليب غير شرعية إحدى أول المهن التي تبدو، وبالتأكيد تحظر، حيث أن الكثير من البلاد والمدن كانتولا تزال تفرض صرف مال إضافي لتعبر المنتجات عبر حدودها –ما نعرفه اليوم باسم الجمارك–.وسواء كانت الغرض هي التهرب من الجمارك أو إدخال مواد أو حتى أفراد على نحو غيرشرعي، فذه الوظيفة حاضرة بشدة ولا يظهر أنها ستتوقف بأي توقيت قريب. إلا أن مع ازديادصعوبتها فقد باتت شبه محصورة بالممنوعات والبشر والحيوانات النادرة.في ذلك النص سنتناول بعضاً من أغرب الحالات التي تم ضبطها بعد أن استخدم المهربونطرقاً مبدعة أو في بعض الأحيانً غبية لإدخال الممنوعات. طبعا فالجزء الأضخم من تلك الحالات هيمحاولات نقل الممنوعات في الواقع، إلا أن بعضها الآخر يحتوي أشياء أخرى طبعا.استخدام الأناناس لتخبئة الكوكايين

استخدام الأناناس لتخبئة الكوكايين

قبل بضعة أشهر لاغير، تمكنت أجهزة الأمن الإسبانية من إخضاع عملية كبرى بعد أن عثرت علىشحنة من الأناناس في سوق للخضار في العاصمة مدريد. كانت شحنة الأناناس مكونةمن عديدة عشرات من الفاكهة تحتوي داخلها ما يزيد 67 كيلوغراماً من الكوكايين تبلغقيمتها بضعة ملايين من الدولارات الأمريكية.


الكوكايين الذي عثر عليه لم يكن موضوعاً بين ثمار الأناناس في الواقع، بل تم تجويف هذهالثمار وحشوها بالكوكايين قبل إقفالها مرة أخرىً لتظهر كأنها فاكهة طبيعية كلياً، بالطبعفالأناناس الذي عثر عليه مع ممنوعات داخله لم يكن وحده، بل كان موزعاً ضمن شحنةكبيرة من الأناناس الطبيعي الخالي من الممنوعات لتمويه الشأن كشحنة فواكه معتادة أتتمن كوستاريكا إلى البرتغال، ومنها إلى العاصمة الإسبانية.إخفاء المهاجرين غير الشرعيين في اللوحات الأمامية للسيارات

إخفاء المهاجرين غير الشرعيين في اللوحات الأمامية للسيارات

في عام 2001 تشعبت وتوسّعت صورة غريبة على الإنترنت –حين كانت لا تزال تقنية فتية– تحتوي ما يظهر كامرأة محشورة ضمن الجزء الأمامي من عربة تسعى الدخول إلى الولايات المتحدة الامريكية من المكسيك.تبين لاحقاً أن الصورة حقيقية، كما أن حالات مماثلة تم ضبطها لنقل الأفراد من المغرب صوب إسبانيا وعدة أماكن أخرى، وبالإضافة للجزء الأمامي من المركبات، كان هناك الكثير من الحالات التي تحتوي نقل الأفراد ضمن مقاعد خلفية تم تفريغها.بيوض الطيور النادرة

بيوض الطيور النادرة
صور: UK National Wildlife Crime Unit

واحدة من أكبر الأشياء المطلوبة في السوق السوداء هي الحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض، حيث أن بعض الأثرياء مستعدون لدفع مبالغ طائلة مقابل الحصول عليها، لكن على عكس محاولات الإخفاء التقليدية، فما يظهر في الصورة هو بعض من 19 بيضة لطيور نادرة جداً كان رجل إيرلندي يحاول الدخول بها إلى المملكة المتحدة.



كان الشخص قد خبأ البيوض في حزام لفه حول نفسه، لكن عند القبض عليه كان بعضها قد فقس بالفعل متضمناً عدة أنواع من الصقور والنسور والطيور الجارحة الأخرى.

حشوة المؤخرة المملوءة بالكوكايين

حشوة المؤخرة المملوءة بالكوكايين

واحدة من الأشياء التي باتت منتشرة في الفترة الأخيرة هي ”حشوات المؤخرة“ التي تستخدم كوسيلة لجعل المؤخرة تبدو أكبر حجماً وأكثر بروزاً، لكن قبل انتشار هذا الأمر في الموضة كان قد تم القبض على رجل يسافر من البرازيل إلى البرتغال مع حشوات مؤخرة مريبة، حيث تبين بعد التحقيق بالأمر أن الرجل يرتدي رداء سباحة يتضمن كيسين على شكل حشوة مؤخرة لكنهما مملوئان بحوالي كيلوغرام من الممنوعات.

الجبائر المحشوة بالممنوعات

الجبائر المحشوة بالممنوعات

في الواقع؛ هذه الطريقة الغريبة في نقل الممنوعات هي واحدة من الأكثر انتشاراً، حيث هناك العديد من الحالات التي تتضمن أشخاصاً يصلون إلى المطارات وبالأخص إلى الولايات المتحدة مع جبائر ملفوفة حول أطرافهم السفلية أو أجزاء جسمهم الأخرى، لكن بدلاً من أن تكون جبائر حقيقية فهي في الواقع تتضمن الممنوعات ضمنها وتستخدم لتخبئتها عبر الحدود وأمن المطارات.

في الصورة أعلاه رجل كان يسافر من جامايكا إلى الولايات المتحدة مع أربعة جبائر على أطرافه السفلية تتضمن أكثر من 4 كيلوغرامات من الممنوعات.

محاولة نقل شبل نمر بنغالي عبر البريد

محاولة نقل شبل نمر بنغالي عبر البريد

مع مطلع عام 2018، عثرت الشرطة المكسيكية على شبل نمر بنغالي ضمن مستوعب بلاستيكي في شاحنة تابعة لشركة نقل محلية، كان الشبل يبلغ شهرين من العمر فقط، وكان مخدراً بحيث لا يحدث ضجة أو يجذب الشبهات، لكن تفتيش الشاحنة بحثاً عن ممنوعات أخرى قاد إلى اكتشاف الشبل الصغير.

في الواقع تعد فصيلة النمور البنغالية واحدة من الحيوانات المهددة بالانقراض، حيث تشير التقديرات إلى وجود أقل من 3000 نمر بنغالي في البرية اليوم، وهذا ما يجعل هذه الحيوانات المفترسة خياراً محبذا للأثرياء بشكل فاحش وبالأخص أمراء الخليج وتجار الممنوعات في أمريكا الجنوبية والوسطى.

محاولة نقل البرتقال ضمن سيارة

محاولة نقل البرتقال ضمن سيارة

هناك الكثير من الأشياء غير القانونية التي من الممكن أن تجد أشخاصاً يحاولون نقلها في سياراتهم، لكن بينما تكون معظم الحالات هي ممنوعات مثلاً، فالحالة هنا تتضمن 4 أطنان من البرتقال، حيث عثرت الشرطة الإسبانية على سيارتين تقلان خمسة أشخاص بالإضافة لحمولة كبيرة من البرتقال تصل حتى أربعة أطنان.



ومع كون أي شخص عادي لن يملأ سيارته بأطنان من البرتقال، تم التحقيق بالأمر ليتبين أن البرتقال المنقول كان مسروقاً من مخزن قريب للفواكه.

إخفاء الكوكايين في كتاب

إخفاء الكوكايين في كتاب

مع نهاية عام 2017 عثرت السلطات الأسترالية على كتاب مثير للشبهات مع رجل مسن ينوي الدخول عبر مطار ملبورن الدولي، بعد التحقيق تبين أن الكتاب كان محشواً بالكوكايين في غلافه وبين صفحاته كذلك. حيث تبين أن الرجل المسن البالغ من العمر 71 عاماً كان يحاول إدخال حوالي 700 غرام من الكوكايين إلى أستراليا عندما تم إلقاء القبض عليه.

المفروشات المملوءة بالماريجوانا

المفروشات المملوءة بالماريجوانا

بعد إخبارية عن شاحنة تحتوي كماً كبيراً من الماريجوانا في بلدة (سيجان) جنوب شرقي فرنسا. عند العثور على الشاحنة تبين أنها مسجلة في إسبانيا ويقودها سائق دنماركي وتتضمن داخلها أريكة مصنوعة من ما يبدو كبراميل معاد تصنيعها.

ضمن المفرش الخاصة بهذا البرميل كان هناك قرابة 1.3 طناً من الماريجوانا محشورة في كل فراغ ممكن تقريباً.

إخفاء الكوكايين في منطقة الفرج

إخفاء الكوكايين في منطقة الفرج

عندما وصل رجل أمريكي جنوبي من كوستاريكا إلى إسبانيا سرعان ما جذب أنظار أمن المطار إليه عند ملاحظة نتوء كبير وبارز في سرواله. كان النتوء يبدو وكأنه قام بحشو شيء ما هناك، أو أنه يعاني من تورم كبير في المنطقة.

وبالطبع فقد كان الجواب هو الأول، حيث كان الرجل قد حشر حوالي نصف كيلوغرام من الكوكايين في سرواله الداخلي، متوقعاً أن أمن المطار سيتجاهله وسيبدو الأمر وكأنه عادي للغاية، وكما هو واضح فقد خاب أمله بالتأكيد.

تخبئة الميثامفيتامين في براميل من الجص السائل

تخبئة الميثامفيتامين في براميل من الجص السائل

عند البحث عن التأثير المدمر للممنوعات على الأشخاص، من الصعب العثور على تحولات مخيفة أكثر من تلك الخاصة بتأثير الميثامفيتامين –أو يسما أختصاراً (ميث) Meth–. حيث أن التشوهات الوجهية الكبرى التي يتسبب بها عادة ما تجعله من أكثر العقاقير إخافة.

على أي حال وعلى الرغم من أن الميث عادة ما يصنع محلياً –كونه يركب كيميائياً دون الحاجة لنباتات خاصة– فقد عثرت الشرطة الأسترالية على أكثر من 350 كيلوغراماً منه مخبأ ضمن عبوات من ”الجص السائل“ في محاولة لنقل بطريقة غير شرعية.

استخدام الحمام الزاجل لنقل الممنوعات

استخدام الحمام الزاجل لنقل الممنوعات

في منتصف عام 2017 تمكنت السلطات الكويتية من الإمساك بحمام من نوع الحمام الزاجل –الذي كان يستخدم قديماً للتراسل– تحمل على ظهرها ما يبدو كحقيبة صغيرة من القماش، ضمن الحقيبة كان هناك أكثر من 170 برشامة من الكيتامين –وهو دواء مسكن للألم شديد التأثير ويستخدم من البعض لأغراض أخرى– يتم محاولة نقلها عبر الحدود العراقية، ووفق السلطات الكويتية فالأمر كان معروفاً مسبقاً، حيث أن هذه الطريقة قليلة الخطورة، لكن تلك كانت أول حمامة يتم إمساكها.



يبدو أن هذا النوع من الإخفاء منتشر في العديد من الأماكن الأخرى من العالم كذلك، وبالأخص في السجون في أمريكا الجنوبية، حيث أن السجون عادة ما تكون واحدة من أكثر ”أسواق الممنوعات“ نشاطاً.

إخفاء الكوكايين في الموز البلاستيكي

إخفاء الكوكايين في الموز البلاستيكي

هناك صادرتان أساسيتان ومشهورتان من كولومبيا والعديد من بلدان أمريكا الجنوبية: الممنوعات والفاكهة، وفي الحالة هنا يبدو أن شركة لبع الفواكه بالجملة تمكنت من جمع الأمرين معاً بمحاولة تخبئة ما يزيد عن 100 كيلوغرام من الكوكايين ضمن قطع بلاستيكية مشكلة على شكل موز أخضر –الموز يقطف وهو أخضر اللون ويتحول إلى اللون الأصفر بعد قطفه–.

لكن لسوء حظهم؛ فهذا الموز البلاستيكي لم يكن مقنعاً أبداً كموز أخضر حقيقي، حيث تم اكتشافه بسهولة مع وصوله إلى المملكة المتحدة.

إخفاء الميث في علب الصمغ الصغيرة

إخفاء الميث في علب الصمغ الصغيرة

في واحدة من أكبر عمليات إحباط توزيع للممنوعات؛ تمكنت السلطات الأسترالية نهاية عام 2017 من القبض على ستة رجال ضمن حافلة مصغرة (فان) يحملون أكثر من طن من الميث الخطر.

في الواقع فالكمية التي تمت مصاردرتها تمتلك قيمة سوقية تتخطى مليار دولار أسترالي –حوالي 710 مليون دولار أمريكي–، وكل الكمية تقريباً كانت مخبئة ضمن علب صمغ صغيرة مشابهة لتلك التي عادة ما تستخدم في صنع الأشغال اليدوية.

إخفاء الكحول تحت العباءة

إخفاء الكحول تحت العباءة

في السعودية هناك العديد من القوانين التي تجعل البلاد مشابهة للعالم منذ عدة قرون أكثر من كونها في العصر الحالي. وعلى الرغم من أن بعض القيود قد رفعت مثل السماح للنساء بالقيادة أو السماح بدور السينما، فالعديد من القيود المفروضة لا تزال موجودة وواحدة منها هي المنع الكامل للمشروبات الكحولية.

فهذا المنع ليس فعالاً بشكل كامل، فالأشخاص دائماً ما يجدون الطرق لإدخال الكحول إلى المملكة أو حتى صنع الكحول يدوياً، كما أن العديد من السعوديين يحاولون إدخال كميات صغيرة من الكحول معهم عند العودة من السفر.



بالطبع فعبارة ”كمية صغيرة“ لا تنطبق على الحالة هنا، حيث أن الصورة لرجل سعدي قبض عليه مع 14 قارورة من المشروب كان قد ألصقها برجليه وخصره محاولاً إخفاءها تحت عباءته التقليدية، والعودة برفقتها من البحرين عبر جسر الملك فهد الدولي.

محاولة تمويه الماريجوانا على أنها جزر

محاولة تمويه الماريجوانا على أنها جزر

بشكل مشابه للحالة التي ذكرناها سابقا عن محاولة إخفاء الكوكايين ضمن ما يبدو كموز حديث القطاف، هناك حالة تضمنت محاولة نقل الماريجوانا إلى الولايات المتحدة على أنها نوع آخر من الفاكهة: الجزر.

لكن المحاولة هنا كانت أكسل من سابقتها في الواقع، فبدلاً من تكبد عناء وضع الماريجوانا في قدع بلاستيكية تشبه الجزر؛ تم بتشكيلها على شكل أنابيب طويلة ومن ثم لفها بشريط لاصق ذي لون برتقالي، وبالطبع كانت النتيجة هي القبض على الخارجين عن القانون والحجز على الماريجوانا.

الأفيون المموه بالقرفة

الأفيون المموه بالقرفة

عندما وصل مسافر من إيران إلى مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية؛ كان الأمر محط بعض الاحتياطات كونه كان قد حمل معه آلة لطهو الرز، وعندما تم اكتشاف أكياس مملوءة بالقرفة ضمن آلة طهو الرز ازدادت الشكوك بالطبع والتي كانت بمحلها.

عثر أمن المطار على حوالي كيلوغرام ونصف من الأفيون الأسود النقي –والذي يستخدم كما هو كعقار، أو يستخدم لصنع مواد أخرى–. قيمة الأفيون الذي عثر عليه كانت تتخطى 100 ألف دولار أمريكي، حيث أن الأفيون واحد من أغلى المواد اليوم.

الكوكايين في حليب الأطفال المجفف

الكوكايين في حليب الأطفال المجفف

عندما يتم إعداد الكوكايين للبيع، فعادة ما يتم خلطه مع مواد أخرى لتقليل تركيزه. هناك الكثير من المواد التي قد تستخدم لذلك لكن واحدة من المواد الشائعة هي الحليب المجفف.

وفي مفارقة غريبة ربما، فقد عثر أمن مطار (كينيدي) الدولي في نيويورك على ستة أكياس من حليب البودرة مع امرأة آتية من (غويانا)، لكن ضمن هذه الأكياس لم يكن هناك حليب بودرة بالطبع، بل حوالي ستة كيلوغرامات من الكوكايين مع قيمة تزيد عن 230 ألف دولار أمريكي.

الكوكايين في المشروبات الكحولية

الكوكايين في المشروبات الكحولية

واحد من الكوكتيلات الشهيررة التي تصنع من المشروبات الكحولية عادة هو كوكتيل ”الكوكايين السائل“ الذي يمتلك عدة وصفات مختلفة، وواحدة منها تتضمن مشروب الرم (Rum) كواحد من المكونات.

على أي حال عندما أتى رجل إلى نيويورك ودخل المطار مع ست زجاجات كبيرة من الرم، ثارت شكوك أمن المطار بسرعة، وعند تفقدوا محتوى الزجاجات تبين أنه في الواقع كوكايين سائل.

وهنا لا نقصد المشروب الكحولي الذي من الممكن أن يستخدم الرم ضمنه، بل نقصد مادة الكوكايين الشهيرة لكن على شكل سائل بدلاً من بودرة.

تهريب الميث الكريستالي في أغلفة الشوكولا

تهريب الميث الكريستالي في أغلفة الشوكولا

بالنسبة لمتابعي مسلسل (بريكينغ باد) الشهير، فالتعامل مع الميث الشهير يبدو خطراً بالطبع، بالأخص مع كون شطر كبير من المسلسل يتركز حول صنعه.

لكن عندما يأتي الأمر إلى النقل من مكان لآخر، لا تقل التجربة خطورة بالطبع، لذا يعمد الكثيرون إلى إخفاء الممنوعات التي يحملونها ضمن أشياء معتادة ولا تثير الشكوك. وبالنسبة لامرأة أسترالية في منتصف عمرها، يبدو أن الطريقة المفضلة كانت إخفاء المادة ضمن أغلفة شوكولا (فيريرو روشيه) الفاخرة، حيث عثر عليها ومعها أكثر من نصف كيلوغرام من الميث المخبئ بحرص.

ناقل الممنوعات الأكبر سناً في العالم

الأكبر سناً في العالم

ما هو العمر المتوقع بالنسبة لشخص يحاول نقل الممنوعات؟ الأرجح أن الجواب سيكون العشرينات أو ربما الثلاثينات على الأكثر، فالعمل في هذا المجال معروف بكونه وصفة مثالية للسجن والملاحقة القانونية وخسارة شطر كبير من الحياة، لذا يكون معظمهم شبابا كون من يدخلون المجال يدخلونه صغار السن، ونادراً ما يكملون حتى سن متقدم إما لأنهم لا يريدون المخاطرة، أو لأنهم سجنوا ببساطة.

على أي حال ومهما كان توقعك للعمر الوسطي فهذه القصة ستذهلك، حيث أن الشخص المقصود هنا هو الأسترالي (فيكتور تواتز) الذي قام بحمل حوالي أربعة كيلوغرامات ونصف من الكوكايين المخبأ في ألواح صابون وهو عائد من الهند.

في الواقع كان (توارتز) يبلغ 91 عاماً من العمر عندما ألقي القبض عليه، وعلى الرغم من أن الأمور كان تسير نحو إدانته، فقد قام الادعاء بإسقاط التهم نظراً لعمر المتهم المتقدم وصحته المتراجعة.

الغواصات التي تحمل الكوكايين

الغواصات التي تحمل الكوكايين

بينما تتم معظم عمليات نقل الممنوعات بتخبئتها ضمن أغراض عادية أو حتى حشوها في فراغات السيارات والمركبات مثلاً، فبعض العصابات عادة ما تعتمد تكتيكات متقدمة أكثر لتتمكن من نقل كميات عملاقة، وواحدة من هذه التكتيكات هي استخدام قوارب صغيرة مغلقة تشبه الغواصات حيث أنها بالكاد تطفو على سطح الماء وتتضمن كميات كبيرة من الممنوعات.



ومع أن العديد من هذه الغواصات يتمكن من النجاة والوصول إلى وجهته –التي كثيراً ما تكون ولاية فلوريدا الأمريكية–، فبعض الحالات تحمل مفاجئات غير سارة، والمثال هنا يتضمن غواصة عثر عليها خفر السواحل الأمريكي وهي تقترب من الغرق تحت ثقل حمولتها المكونة من حوالي ستة أطنان من الكوكايين، وهذا ما جعل العملية واحدة من أكبر عمليات ضبط للممنوعات في العالم.

هواتف (أيفون) ملتصقة بالجسد

هواتف (أيفون) ملتصقة بالجسد

مع وقفة غريبة وشكل جسم أغرب، سرعان ما تحول رجل صيني إلى محط للشبهات في ميناء (فيوتان) الصيني، وعندما تم استجوابه وتفتيشه تم اكتشاف أكثر من 90 هاتفاً من نوع (أيفون) ملفوفة بطبقة رقيقة من النايلون وموضوعة تحت ملابس الرجل الصيني، بحيث تحيط بفخذيه وجذعه.

لم يتم الكشف عن النوايا الحقيقية من محاولة إخفاء هذا العدد الكبير من الهواتف عبر الحدود بين الصين ومدينة هونغ كونغ، لكن الأمر كان مثيراً للاهتمام للغاية، خصوصاً وأن عقوبات النقل غير الشرعي في المدينة تصل حتى سبعة سنوات وغرامة حتى مليوني دولار أمريكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق