صحة و جمال

وصفة لإزالة القشرة من الشعر

القشرة قشرة الدماغ من المشكلات المزعجة والمحرجة ايضاً لصاحبها، ومن الممكن أن يتكبد منها أي فرد، وقد يتسبب خلف تلك المُشكلة تناول بعض أشكال الأغذية، أو مبالغة إفراز الزيوت والدهون في فروة الدماغ، الأمر الذي يُداع ظهور القشرة التي قد تتناثر على الملابس مُسببة هيئةً خارجيةً غير حكمه مستحب خاصة إن كانت الملابس باللون الداكن، ويُمكن تجربة الأدوية الطبيعية لحل تلك المٌشكلة ولكنها تحتاج وقتاً للاستحواز على النتيجة المطلوبة.

وصفات طبيعية لإزالة القشرة فيما يجيء بعض الوسائل الطبيعية لإزالة القشرة:

زيت شجرة الشاي:

حيث إن إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي إلى الشامبو العادي يُفيد في دواء القشرة، فهو مقلوب للجراثيم والفطريات التي تُداع مشكلات لفروة الدماغ وعلى قمتها القشرة، ولكن يلزم توخي الانتباه نحو استعمال زيت شجرة الشاي.

خل التفاح:

إذ يعاون خل التفاح على التخلص من القشرة، وهذا بمزج قدَح من خل التفاح مع 3 أكوب من الماء الدافئ لمداواة قشرة الدماغ، حيث يوازن خل التفاح الأس الهيدروجيني لفروة الدماغ، ويحدث شطف فروة الدماغ بذلك المحلول، ثم غسل الشعر بالأسلوب المعتادة.

الأسبرين: ويستعمل الأسبرين للتخلص من قشرة فروة الدماغ أيضاًً، وهذا عن طريق أخذ قرصين من الأسبرين، ويحدث طحنهما، وإضافة اليسير من الشامبو، ثُم تُدلك فروة الدماغ بذلك الخليط وبعد مُضي دقيقتين يُغسل الشعر جيداً لإزالة أثر الأسبرين.

بذور الحلبة:

تُنقع حفنة من بذور الحلبة في صندوق من الماء الدافئ،

وتُترك مدة ليلة كاملة، وفي الفجر يُدلك الدماغ بمعجون بذور الحلبة عقب طحنها، ويُترك مدة 15-20 دقيقة، ثم يُغسل بالماء والشامبو، ولكن يلزم الانتباه نحو استعمال ذلك الدواء.

جل الصبار:

ويُستخدم جل الصبّار الذي يُعرف بالألوفيرا لإزالة قشرة الدماغ، حيث لديه مواصفات تُصلح البشرة الفاسد وتُكافح القشرة، وأسلوب استعماله سهلة وبسيطة عن طريق تدليك فروة الدماغ بجل الصبار، وتركه مدة 15 دقيقة، ثم غسل الشعر جيداً.

زيت جوز الهند:

ويستعمل العديد من الأفراد زيت جوز الهند للاستحواز على فوائده العديدة، بما فيها دواء قشرة الدماغ، إذ لديه زيت جوز الهند مواصفات مضادة للفطريات، ويعطي فروة الدماغ الترطيب الضروري للتخلص من الحكة المصاحبة للقشرة، ولديه ذلك الزيت رائحة جميلة، والأسلوب هي:

الأسلوب الأولى:

تؤخذ 3-5 ملاعق هائلة من زيت جوز الهند، وتدلك بها فروة الدماغ. تترك مدة ساعة، ثُم يُغسل الشعر بالماء والشامبو، ويُمكن ملاحظة الفرق نحو أول استخدام، ويُمكن تتالي تلك الكيفية كل يومً. الكيفية الثانية:

حيث يُمكن استعمال زيت جوز الهند عن طريق مزج ملعقة من الحجم الكبير منه، مع اليسير من عصير الليمون وتدليك فروة الدماغ، وبعد مرور 20 دقيقة يُغسل الشعر جيداً، وتُكرر الأسلوب مرتين في الأسبوع. النيم: فالنيم الهندي أو النيم (بالإنجليزية: Indian Lilac) هو نوع من الأعشاب التي لديها مواصفات مضادة للفطريات، وتُعالج قشرة الدماغ والعديد من مشكلات الشعر الأخرى مثل تساقط الشعر، والحكة، كما أنّها من الأعشاب النافعة لمداواة حب الشبان، ولاستخدام النيم في دواء القشرة يتم

اتباع تلك الأسلوب: القشرة

العناصر:

حفنة من أوراق النيم. أربعة أكوب من الماء.

الأسلوب:

تُغلى أوراق النيم في الماء ويُترك جانباً حتى يبرد.

يُستخدم ذلك المغلي لغسل الشعر مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع. صودا الخبز:

حيث تُعتبر صودا الخبز مقشراً طبيعياً للبشرة، فهي تُزيل خلايا البشرة الميتة، وتمتص الزيوت الزائدة في البشرة، وتوازن مستوى الأس الهيدروجيني في فروة الدماغ، الأمر الذي يُقلص من نمو الفطريات المسببة لقشرة الدماغ، ولاستخدام صودا الخبز في حل تلك المُشكلة يتم اتباع ما يجيء:

تُدلك فروة الدماغ بالقدر اليسير من صودا الخبز مع الدعك بلطف. يُغسل الشعر جيداً بالماء الدافئ عقب مضي بضع دقائق. تُكرر الكيفية مرة إلى مرتين في الأسبوع بضعة أسابيع.

ملاحظة:

لا يُستخدم الشامبو عقب تلك الأسلوب. زيت الزيتون: إذ يُمكن التخلص من قشرة الدماغ نحو الاستعمال المنتظم لزيت الزيتون، وهو مرطب طبيعي وفعال للشعر، ويحدث استعماله وفق تلك الأسلوب:

يُسخن اليسير من زيت الزيتون حتى يُصبح دافئاً.

تُدلك فروة الدماغ بزيت الزيتون، ثم يُلف الشعر بمنشفة دافئة. يُترك زيت الزيتون على الشعر مدة 45 دقيقة، أو ليلة كاملة، ثم يُغسل بالشامبو. تُكرر الكيفية عديدة مرات أثناء الأسبوع. تعليمات لمنع قشرة الدماغ تُبيّن النقاط التالية أكثر أهمية الإرشادات للوقاية من ظهور قشرة الدماغ:

الذهاب بعيدا عن الاضطراب والضغط السيكولوجي والإجهاد، فكل تلك الموضوعات لها نفوذ

مباشر على الصحة، وعندما تكون معدلات الاضطراب عالية تضعف مناعة الجسد، وذلك ما

يجعل الفرد عرضة لظهور القشرة، ولذا يلزم ممارسة تمارين الراحة والسُّكون لتخفيض

الإرتباك والتوتر. تجنب استعمال مستحضرات الشعر مثل الموس أو الجل، أو مثبت الشعر،

فهذه المستحضرات تضيف إلى اعداد الزيوت في فروة الدماغ، الأمر الذي يجعلها أكثر

عرضة للإصابة بالفطريات وبذلك ظهور القشرة، ولذا يلزم تخفيض الحجم المستخدمة من

تلك المستحضرات لو كان هناك احتياج من أجل استعمالها. الاستحواذ على قسط كافٍ

من السبات، إذ إنّ جهاز المناعة لا يمكنه تأدية وظيفته بفعالية سوى وقت السبات،

ويُأوصى بالنوم بما ليس أقل من 7-8 ساعات كل يومً. تناول الأغذية الصحية، لأنّ

الاستحواذ على الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية للجسد يُحسن البشرة، ولذا يلزم

الحرص على تناول الأغذية التي تُوفر عنصر الزنك وفيتامين ب. التعرض لأشعة الشمس

مدد قصيرة، وذلك لا يقصد القٌعود في حمامات الشمس الساخنة، لأنها قد تُداع سرطان

البشرة، ويعطي قضاء مدة قصيرة في الرياح الطلق فروة الدماغ مزايا الشمس التي

تحتاجها لتصبح صحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق