اخبار

مجلس النواب يوافق على استبعاد خريجي التعليم المفتوح من القيد بـ المحامين

شهدت المادة 13 من مشروع قانون المحاماة ، والتي تشترط حصول المتقدم للنقابة على الثانوية العامة، جدلا شديدا خلال الجلسة العامة، اليوم الاثنين، بعد اعتراض عدد من النواب على إبعاد خريجى التعليم المفتوح من دخول النقابة، حيث اعتبروه “غير دستوري”.

وقال النائب مصطفى بكري إن ما قيل بصدد التعليم المفتوح غير حقيقي، وأنه لأول مرة يشاهد برلمان يهتم بالحديث عن الدبلومات والتعليم الفني وينظر إليهم نظرة احتقارية، والقيد في جداول النقابة هو عمل داخلي للنقابة وليس مجلس النواب

 




وأضاف النائب مصطفى بكري أن بعض خريجي التعليم الأجنبي أسوأ من خريجي التعليم المفتوح، لذلك يجب ترك القيد للجنة القيد بالنقابة دون النص على الحصول على الثانوية العامة، مشيراً إلى وزارة الداخلية تفعل ذلك مع خريجي التعليم المفتوح وتسمح لهم ليكونوا ضباطاً.




ورد الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب بطلب حذف كلمة «نظرة احتقارية» من المضبة، وقال إن وضع ضوابط وشروط لممارسة مهنة ليس خطئاً، وقال «لو كنت أملك محاكمة من أقروا نسخة التعليم المفتوح التي تم تطبيقها في كلية الحقوق لحاكمتهم» مؤكداً أن التعليم المفتوح أساء لكيات الحقوق في مصر أساءة بالغة، وتابع: «لنا الشرف في جامعة عين شمس أننا قد قمننا بإلغاء التعليم المفتوح لكلية الحقوق».

وأضاف رئيس مجلس النواب، أن التعليم المفتوح معمول به لاكتساب دبلوم مهني، وطلب شهادة الثانوية العامة لخريجي الحقوق ليس تقليلاً من أحد، ولكن لتنظيم القيد لـ750 ألف محامي.

وتابع أن شهادة الثانوية الأزهرية، معادلة للثانوية العامة بنص قانونى وكثير من رؤساء الهيئات القضائية الآن خريجى الأزهر .

مصدر الخبر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق