صحة و جمال

تعرف على فوائد الصبار للشعر والبشرة

وصفات الصبار للشعر وصفة الصبّار لتحفيز نمو الشعر كما أوضح في السّابق، فإنّ هلام الصّبار يزيل الخلايا الميّتة التي تسدّ بصيلات الشّعر، وتؤدّي إلى ظهور القشرة في فروة

الرّأس، بالإضافة أنّه يحمي ويحفظ توازن معدّل الحموضة، كما ويمنع تساقط الشّعر

بواسطة حراسة فروة الرّأس من الأمراض، وذلك هو المطلوب للاستحواز على شعرٍ صحّي، وأسلوب تلك الوصفة هي:

العناصر:

هلام الصّبار.

زيت الخروع.

كيفية الاستعداد:

يُخلط هلام الصّبار وزيت الخروّع بنسبة 2: 1. تُدلّك فروة الرّأس بالخليط بلطفٍ.

يُترك المزيج على الرّأس ليلةً كاملة.

يُغسل الشّعر بشامبو لطيف في صّباح اليوم التّالي.

يكرّر الدواء مرّتين في الأسبوع.

وصفة الصبّار لإزالة القشرة

يتضمن الصبّار على مواصفات تخلص فروة الدماغ من القشرة، وأسلوب تلك

الوصفة هي:

العناصر:

4-2 ملاعق ضئيلة من عصير أو هلام الصّبار. ملعقة من الحجم الصغير من زيت الزّيتون.

قدَح من اللّبن الرّائب.

كيفية التأهب:

تُخلط المكوّنات جميعها. ثمّ يطبّق المزيج على الشّعر وفروة الرّأس كقناعٍ للشّعر.

يترك لمدّة 30-40 دقيقة.

عقب هذا يُغسل الشّعر بالماء النّظيف والشّامبو.

يكرّر الدواء فى جميع الاوقات.




مزايا الصبار للبشرة صابون وهلام الصّبار يتضمن على الكثير من المكونات الغذائيّة مثل الغليسرين، وكربونات الصوديوم، والسوربيتول، وغيرها، وهي جيدة للبشرة ولتغذيتها من الدّاخل، الأمر الذي يفيد في الاستحواذ على بشرةٍ مضيئة وصحيّة، وفيما يأتي إمتيازات

هلام الصّبار للبشرة:

يُعالج حروق الشّمس؛ لأنّه يتضمن على مقلوبّات للالتهاب، ويقلّل من الاحمرار، ويوفّر طبقة حراسة للبشرة؛ لحماية وحفظ التّرطيب فيها، ويتضمن على المغذّيات، ومضادّات الأكسدة التي تشفي الحروق بشكل سريع.

يخفّف من خلل ونقائص الجلد وحبّ الشّباب؛ لاحتوائه على مقلوبّات للالتهاب، ومضادّات للجراثيم، فضلا على ذلك السّكريات التي تجدّد خلايا الجلد، الأمر الذي يشفي حبّ الشّباب بشكل سريعٍ، وتمنع السكريات النّدوب النّاتجة عن حبّ الشّباب.

يقلّل التّجاعيد التي تبدو على الجلد مع التّقدّم بالعمر، كما يعيد النّمؤذية والصّحة للبشرة.

يرطّب الجلد، بواسطة مبالغة الماء داخل الجلد، دون تركها دهنيّةً؛ إذ لديه تأثيراً رائعاً على الجلد الدّهنيّة المعرّضة لحبّ الشّباب.

يشفي الجروح السّطحية والكدمات ولدغات الحشرات؛ نتيجة لـ وفرة مقلوبّات الالتهابات فيه، ويهدّئ من التّهيّج النّاجم عن الحلاقة، لهذا يمكن استعماله كمحلولٍ عقب الحلاقة.

يُخفّف من إشارات تمدّد الجلد، وهذا بواسطة استعمال صابون هلام الصّبار. وصفة الصبار لمنع إشارات الريادة في العمر المبكّرة تبدو إشارات الشّيخوخة مثل التّجاعيد، والخطوط الرّفيعة، وترهّل الجلد، مع التّقدم في السّن، ولكن في بعض الأحيان تبدو تلك الإشارات في وقتٍ مبكّر، لهذا يمكن حظر إشارات الشّيخوخة المبكرة بواسطة إضافة الصّبار لروتين الإعتناء بالجمال؛ لاحتوائه على مقلوبّات الأكسدة، وغناه بالمواد الغذائيّة، مثل الفيتامينات A، وB، وC ، E التي تغذّي الجلد، والسّكريات التي تحفّز تحديث الخلايا، كما يستطيع النّفاذ إلى الجلد لحماية وحفظ رطوبتها، وكيفية تلك الوصفة هي:

العناصر:

ملعقة من الحجم الصغير من هلام الصّبار الطّازج.

ملعقة من الحجم الصغير من دقيق الشّوفان المطحون.

1/2 ملعقة من الحجم الصغير من زيت الزّيتون.

كيفية التأهب:

يُخلط هلام الصّبار، ثمّ يُضاف له الشّوفان ويخلط معه، ثمّ يخلط زيت الزّيتون.

يطبّق الخليط على الوجه والرّقبة. يترك لمدّة 30 دقيقة.

في أعقاب هذا تُبلّل اليد، ويفرك الخليط لإزالته بلطفٍ.

يشطف الوجه والرّقبة بالماء لمنخض الحرارة.

يُستخدم ذلك القناع مرّةً واحدة في الأسبوع.

حماية وحفظ ترطيب الجلد بالصبار هلام الصّبار مرطّب طبيعي، يحمي ويحفظ مكوث الجلد رطبةً، ويعزّز مرونتها، والبشرة الرّطبة تكون أكثر صحةً ونضارة، وهو خيارٌ جيّد للبشرة الدّهنية؛ لأنّه يرطّب الجلد دون إعطاء الهيئة الخارجية الدّهني، وعند تنفيذ الهلام موضعيّاً، فإنّه يتغلغل الجلد، الأمر الذي يعيد توازن معدّل الحموضة، وكيفية تلك

الوصفة هي:




العناصر:

ورقة من الصّبار.

أسلوب التأهب:

تُقشّر الطّبقة الخارجيّة من ورقة الصّبار باستعمال سكين حادة، ويستخرج منها الهلام بلطف. ثمّ يتم تدليك الهلام على الوجه والرّقبة وأجزاءٍ أخرى من الجسد.

يكرّر هذا كل يومً قبل النّوم.

وصفة الصبار لتخفيض حب الشّباب هلام الصّبار عكسيٌ طبيعي للجراثيم، ويحارب البكتيريا التي تتحمل مسئولية تكون حبّ الشّباب، كما أنّه يحفّز نمو الخلايا الحديثة، إضافة إلى المواصفات الشّافية، والمضادّة للالتهابات، الأمر الذي يسرّع عمليّة شفاء حبّ الشّباب، خاصة الخفيف والمعتدل منه، ومن الممكن استعمال الهلام بتطبيقه على المساحة المصابة، من مرّتين إلى ثلاث مرّاتٍ في اليوم، بواسطة ملء عبوّةٍ من مكعّأصبح الثّلج بالهلام، ثمّ تجميده، وفرك مكعّب الهلام المجمّد على حبّ الشّباب؛ لتهدئة الالتهاب، أو يمكن استعماله بالطّريقة التالية:

العناصر:

ملعقة من الحجم الصغير من هلام الصّبار.

1/2 ملعقة من الحجم الصغير من العسل.

1/2 ملعقة من الحجم الصغير من اللّيمون.

كيفية التأهب:

تُمزج المكوّنات جميعها، ثمّ تطبّق على المساحة المصابة. ويترك المزيج عليها لمدّة 15 دقيقة. ثمّ يُشطف المزيج بالماء. يكرّر الدواء مرّتين في اليوم.

وصفة لإزالة القشرة من الشعر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق