منوعات

بعد دفنها حية وصرخات داخل المقابر الصحة تشكل لجنة وتكشف تفاصيل ما حدث بعد دفن سيدة حية بمحافظه الشرقية

في واقعة فريدة من نوعها شهدت محافظة الشرقية حادث نادر ما يحدث  الا في السينما، حيث أصيبت سيدة تدعى الحاجة فكيهة بغيبوبة كبد، وقام ذويها بإدخالها إلى مستشفى فاقوس بالشرقية، وقال لهم أطباء المستشفى أنها توفيت، فما كان منهم إلا أنهم قاموا بتغسيلها وتجهيزها ودفنهاودفنها، ثم انصرفوا.



وبعد دفنها وفي اليوم الثاني ذهب أولادها لزيارة قبرها، إلا أنهم فوجئوا بصراخ داخل القبر واجتمع الناس وقرروا فتح  المقبره وفوجئوا بأن الحاجة فكيهة على قيد الحياه ولم تمت، وأن الأطباء أخطأوا في التشخيص.

ولكنهم حينما أخرجوها من قبرها كانت على قيد الحياه بالفعل، ووجدوا دماء تخرج من فمها، وطلبوا لها الإسعاف، إلا أنها رفضت حملها، لأنه ماتت هذه المرة بشكل حقيقي بعد خروجها من القبر بـ عشرة دقائق، فقاموا بدفنها مرة أخرى في قبرها، واشتكى الأهالي من الإهمال الطبي المتواجد في المستشفيات بعد هذه الواقعة، كانت هذه رواية مسقط رأس السيدة المتوفية.


فور انتشار حكاية الحاجة فكيهة تلك السيدة التي تم دفنها وهي حية بحسب أقوال البعض، شكلت وزارة الصحة لجنة لاستبيان ما حدث، وتم استدعاء أهل السيدة إلا أنهم لم يذهبوا، فتم استدعاء التربي الذي قام بدفنها وأكد أن زوي السيدة سمعوا بالعل صوت السيدة في اليوم الثاني في قبرها وتم استخراج جثمانها، إلا أنها كانت متوفية.

مصدر الخبر 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق