تقنية

أخطاء تتسبب في رفع استهلاك الوقود ..لقائد السيارة

يقوم الكثير من سائقي المركبات بتصرفات غير صحيحة خلال القيادة، تؤدي إلى مبالغة فى رفع استهلاك الوقود بصورة هائلة عن المعدل الطبيعي، ففي الوقت الذي ازدادت فيه أسعار المحروقات خلال الفترة الأخيرة، يلزم على السائق البحث عن أساليب لتخفيض استهلاك المحروقات.

ترصد “بوابة جزاية “، أبرز السلوكيات الخاطئة التي تؤدي إلى مبالغة معدل استهلاك المحروقات:

1- القيادة بسرعات عالية، حيث أن السرعة الطبيعية للسيارة يلزم ألا تتعدى 100 كم في الساعة، وأن إجتياز تلك السرعة يضيف إلى استهلاك المحروقات بأكثر من 40% عن الحد الطبيعي.

2- عدم الصيانة الدورية للسيارة وإصلاح ما بها من أعطال مثل عطل حساسات السخونة، تحويل البوجيهات.

3- السير على الأساليب الرملية والطمي، لأن استهلاك المحروقات يصعد متى ما ازدادت الصمود.



4- القيادة في الأساليب المزدحمة، وكثرة الضغط على دواسات الفرامل والبنزين، يزيدان من معدل استهلاك المحروقات بصورة عظيمة. 5- عدم تحويل الزيت بطولة دوريًّا، على حسبًا لنصائح المؤسسة الصانعة، مع الحذر والتدقيق على اختيار الزيت الموصى به.

6- إهمال تطهير فلتر الرياح، ويفضل تغييره نحو الاحتياج.

7- طول مرحلة تسخين العربة، حيث يلزم تحريك العربة بشكل سريع متدنية صوب كيلومتر، ولكن لا تواصل طويلاً على تلك السرعة.

8- تحميل العربة بأوزان زائدة عن المسموح به، ويفضل عدم ترك المقاصد غير اللازمة في الحاوية الخلفي أو داخل العربة.

9- هبوط ضغط الرياح بالإطارات، وعدم إخضاع أركان الإطارات يستهلك 10% وقوداً أكثر، ويجب الأخذ في الاعتبار أن معدل ضغط الإطارات في الصيف يلزم أن يقل عنه في فصل الشتاء.




10- ترك محرك العربة يعمل في وضعية الانتظار أو الاختناقات المرورية.

11- تشغيل تكييف العربة داخل شوارع المدينة المزدحمة، حيث أنه يفضل فتح نوافذ العربة وتشغيل التكييف على الأساليب السريعة لاغير.

12- عدم تحويل ناقل الحركة اليدوي استنادا للسرعات المحددة، فإن هذا يضيف إلى التحميل على المحرك ويرفع استهلاك المحروقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق